منتديات اناقة نسائية موقع نسائي شامل   www.anaqh.com  www.anaqh.net  


العودة   منتديات اناقة نسائية موقع نسائي شامل www.anaqh.com www.anaqh.net > الأناقة الطبية 2018 { مواضيع منقولة } > الأناقة للحمل والولادة والإخصاب والعقم وعلاجه 2018

الأناقة للحمل والولادة والإخصاب والعقم وعلاجه 2018 كل ما يخص فترة الحمل والولادة 2018 ,أعراض الحمل 2018 , الوحام.العناية قبل وبعد الولادة 2018 , العناية خلال الحمل 2018.الرضاعة الطبيعية 2018.الرضاعة الصناعية 2018


رضاعة الاطفال ملف كامل بالشرح والصور

الأناقة للحمل والولادة والإخصاب والعقم وعلاجه 2018


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-24-2012, 08:48 AM   #1
مشرفة الأناقة للأسرة والمجتمع
 
الصورة الرمزية اسيرة احزان الحب
اسيرة احزان الحب غير متواجد حالياً
معدل تقييم المستوى: 9
اسيرة احزان الحب is on a distinguished road
افتراضي رضاعة الاطفال ملف كامل بالشرح والصور


رضاعة الاطفال ملف كامل بالشرح والصور



رضاعة الاطفال

1- الرضاعة تقدم الغذاء والطمأنينة

رضاعة الاطفال كامل بالشرح والصور

ترضيع الاطفال من ثدي الام، هي الطريقة الاكثر طبيعية لتغذية الاطفال وغالبا الاقل تعقيدا. الام والطفل يحتاجون ان يتعلموا كيفية الرضاعة ، وبعد ذلك يصبح الامر سهلا. الامهات للمرة الاولى يحتاجون غالبا للدعم والمساعدة.

حليب الام يحتوي على جميع المواد الغذائية الضرورية التي يحتاجها الطفل في اشهره الستة الاولى، عدا فيتامين د. حليب الام يقدم للطفل الحماية ضد بعض الجراثيم والبكتريا التي تسبب الالتهابات، ويؤدي الى ان بعض الالتهابات تصبح اضعف واقل خطورة، ولكن جميع الاطفال، بما فيهم الذين يرضعون رضاعة طبيعية معرضين للالتهابات. عندما يحصل الطفل على طعامه، بغض النظر ما إذا كان ذلك من خلال زجاجة الرضاعة او الثدي مباشرة، فإنه يتحقق ايضا حاجة الطفل من الالتقاء الباعثة على الطمانينة. التقاء جسم الطفل بجسم امه مهم للغاية للام وللطفل على السواء، ويصبح من الاسهل للطفل التعرف على امه.

ليس الجميع يريدون ان يقدرون على الارضاع. من الممكن ان توجد العديد من الاسباب لذلك، ومهما كان القرار الذي تتخذه الام يجب ملاقاته بالاحترام والنصيحة والدعم.

2- الترضيع لمدة ستة اشهر

في بعض الدول، ومنها السويد، يجري اقتراح اعطاء الطفل للحليب فقط، بدون اي طعام اخر. بعد ذلك سيكون من المفيد إذا اصبح حليب الام جزء من وجبات الطعام. عند البدء بتقديم انواع اخرى من الطعام، سيكون من المفيد إدا جرى ذلك بمشاركة حليب الام. هذا الامر مهم على الاخص، عند بدء تقديم طعام يحتوي على الجلوتين، مثلا الرز، وذلك من اجل تفادي حالات عدم تحمل بروتين الجلوتين.

حليب الام يحتوي على القليل من فيتامين د. لهذا السبب ننصح بإعطاء الاطفال قطرات فيتامين آ د، منذ عمر الشهر الواحد.

3- الرضاعة تحفز انتاج الحليب

منذ الايام المبكرة من الحمل، يبدأ الثدي بتحضير نفسه لعملية الارضاع. الحلمة تبدأ بالتحول الى السواد، ومجاري الحليب تبدأ بالنمو، واوردة الدم تصبح اكثر بروزا، والثدي يصبح اكبر حجما واكثر حساسية.

عندما يبدأ الطفل بإمتصاص حلمة ثدي امه يتحرر نوعين من هرمونات الرضاعة، برولاكتين و اوكسيتوسين. الاول يقوم بتحفيز انتاج الحليب، وكلما مص الطفل الحليب كلما نشأ المزيد من الحليب. الهرمون الثاني يقوم بتحفيز ردة فعل اطلاق الحليب، وهو الميكانيزم الذي يؤدي الى خروج الحليب. الثدي يصبح متوتر ويبدء الحليب بالخروج. الطفل يحتاج الى ان يبدء المص قليلا قبل ان يبدء الحليب بالسيلان بنفسه. مقدار الاوكسيتوسين حساس لحالة التوتر عند الام. هذا يعني ان تعب الام او حزنها او قلقها يمكن ان يؤدي الى انخفاض انتاج الحليب.

الطفل ينمو بإستمرار، مما يعني ان الحاجة للحليب تتزايد. مع مص الطفل لثدي الام عند الرضاعة، يجري تحفيز انتاج الحليب، بحيث ان الكمية تبقى كافية على الدوام.

4- الام تحتاج الى اكل اضافي

من اجل انتاج الحليب يحتاج الجسم الى المزيد من الطاقة والغذاء. لهذا السبب من الضروري تنويع الطعام والحرص على احتوائه على جميع الضروريات. المقدار الاضافي الضروري يعادل كأس من الحليب، وقطعة من الخبز والزبدة والجبن، إضافة الى فاكهة.

5- بعض المواد الغذائية يجب تفاديها

الام يمكنها ان تأكل اغلب المواد الغذائية في فترة الرضاعة، ولكن حسب اقتراح مؤسسة التغذية، من الافضل تفادي اكل السمك الذي يحتوي على نسبة من مركبات الرصاص، بسبب انتشار تلوث البيئة، وهذا التفادي يجب ان يبدء من قبل الحمل واثناء الحمل اثناء ارضاع الطفل. من الضروري الاشارة الى ان تلوث السمك يختلف من منطقة الى اخرى، كما ان بعض انواع السمك اكثر تلوثا من انواع اخرى، خصوصا الاسماك التي يجري صيدها في بحار المناطق النفطية والصناعية.

يجب الملاحظة، انه وحتى لو قامت المرأة بتحسين تغذيتها، يمكن ان ينخفض وزنها. هذا الانخفاض طبيعي لايحتاج الى اثارة القلق. على العكس لايجوز ان تقوم المراة بالسعي لتخفيض وزنها في فترة الرضاعة، لكون هناك سموم جراء تلوث البيئة تكون مخزنة في دهون الجسم، وعند السعي لتخسيس تتحرر هذه السموم ويمكن ان تخرج مع الحليب.

5- التدخين يؤثر على الطفل

من خلال حليب الثدي، يمكن لجميع المواد الداخلة لجسم الام من الوصول الى الطفل، بغض النظر فيما إذا كانت عن طريق الطعام ام الشراب او التدخين. المواد الضارة في دخان السكائر تذهب الى حليب الام وتؤثر على الطفل. ويمكن لاقدام الطفل ويديه ان تصبح باردة بسبب سوء الدورة الدموية التي يؤثر عليها التدخين. إضافة الى ان الطفل الذي يصبح متعود على الدخان، بما فيه بسبب وجوده في بيئة يكون الكبار يدخنون فيها بدون اهتمام بوجود الاطفال، يمكن ان تؤدي الى اصابة الطفل بالادمان على النيكوتين. هذا يعني انهم يصبحون هادئين عند حصولهم على جرعة من النيكوتين من خلال الحليب او التنفس. توجد ابحاث تشير الى ان الاطفال الذين يتعرضون للنيكوتين خلال الحمل والرضاعة، يصبحون مدمنين اكثر من بقية الاطفال.

النيكوتين يصل مع الحليب كما يصل مع الهواء، ويؤدي الى نفس النتائج: مقدار كبير من النيكوتين. لهذا السبب من الضروري تفادي التدخين وتفادي وجود الطفل في مكان للمدخنين. إذا كانت المرأة توقفت عن التدخين قبل الولادة، فمن الضروري ان تكون مستعدة لعودة الرغبة بعد الولادة. احدى الوسائل المساعدة للابتعاد عن التدخين هي الحصول على دعم الجماعات التضامنية.

6- الابتعاد عن المشروبات الروحية

الكحول ينتقل مع دم الام الى الثدي بنفس درجة تركيزه في الدم، ومع الحليب ينتقل الى الطفل. هذا الامر يؤدي ان يصاب الطفل بالتعب ويزداد بكائه. من الضروري الابتعاد عن الكحول خلال فترة الحمل ومابعدها.

7- دور الاباء مهم للغاية

من الضروري ان يقوم الاباء بدعم ومساندة الام، ماديا ونفسياً. من الضروري ان تحصل عملية الرضاعة وانتاج الحليب على بداية طيبة. في العائلة، يلعبالاب دورا هاما في خلق الرضى والطمأنينة عند المراة وإبعاد القلق عنها. في الايام الاولى من الممكن ان يشعر الاباء بالعزلة. ولكن عندما لايكون وقت اطعام الطفل، من الضروري ايجاد طريقة لخلق حالات ترابط وتقارب مع الطفل. يمكن للاب مثلا ان يقوم بتبديل الحفاضات او يقوم بتحميم الطفل/الطفلة او يمسد له جسمه. من خلال البقاء على مقربة من الطفل يمكن ان يخلق جو من الطمأنينة والامان والحب.

في بداية الابوة والامومة، نملك ادوار مختلفة كلاهما مهمة للغاية للطفل. على الاباء الجدد ان يشجعوا ويعطوا الفرصة لخلق علاقة الام بالطفل في جو صحي. وفي الايام الاولى تكون المرأة/الام كثيرة الحساسية وتعبة. إذا قام الاب بأخذ المزيد من المهام العملية اليومية يمكن للام ان تحصل على المزيد من الوقت للراحة ولارضاع الطفل بهدوء.

بعض الامهات او الاباء الجدد يكونوا متحفظين ولايرغبون بإستقبال الضيوف وعرض المولود الجديد. البعض الاخر يعتقد ان الامر ممتع، واحيانا محتم بسبب العادات والتقاليد. من الافضل التحاور حول الموضوع واكتشاف وجهات النظر مسبقا والتحضير لها مع بعض.

7- حليب الام يمكن تخزينه لرضعة لاحقة

من الممكن حفظ حليب الام في الثلاجة لمدة يوم كامل. قبل تقديم الحليب للطفل من الضروري تخفيف برودته بالماء العادي. من الممكن خلط الحليب المنتج في اليوم نفسه، ولكن من الضروري خلط الطرفين عندما يكونوا في حرارة واحدة. من اجل الحصول على كمية كافية لرضعة كاملة يمكن تجميع الحليب طيلة النهار ومن ثم تجميده. يمكن حفظ الحليب في المجمدة في حرارة ناقص 18 ولمدة ستة اشهر. من الضروري المحافظة على السلامة الصحية والنظافة اثناء التعامل مع الحليب. يجب على الدوام غسل الايدي قبل الامساك باوعية حفظ الحليب. إذا جرى استخدام مصاصات الحليب لاستخراج الحليب من الثدي، فيجب على الدوام غسلها بالطريقة المكتوبة في التعليمات.

الحليب المجمد يجري إذابته في حرارة الغرفة، او في حوض مائي من الصنبور. لايجوز إذابة الحليب في فرن الموجات الصوتية، لان الحرارة يمكن ان تصبح عالية بحيث تتضرر نوعية الحليب. إضافة الى ذلك يمكن ان يصبح الحليب حارا للغاية.

8- الارضاع والادوية

إذا كانت الام مريضة وتحتاج لتعاطي الدواء، من الضروري اخبار الطبيبة بالامر على الدوام. بعض الادوية يمكن ان تكون مضرة لصحة الطفل.

9- ممارسة الجنس في فترة الرضاعة

الفترة التي تحتاجها الام للعودة الى قدرتها على الاستمتاع بالجنس بعد الولادة، تختلف من امرأة الى اخرى. غير انه وبشكل عام، تحتاج المراة الى مابين 6-8 اسابيع لتعود الي دورها الطبيعي، ومن اجل تجنب االاصابة بالالتهابات. خلال هذه الفترة من المعقول ايضا التوقف عن الاستحمام بالبانيو، لنفس السبب السابق. بعض النساء تعتقد ان الجسم تغير، وتخشى مثلا ان يسيل الحليب من الثدي. من الضروري ان يكون المرء واعي الى انه قد يحتاج وقت طويل ، وان من الضروري التحمل وان يجري تبادل الحديث مع الشريكين حول هذا الموضوع. في فترة الرضاعة، العديد من الامهات تشعر ان الثدي اصبح ملكية خاصة للطفل. إذا قام الطرفان بتبادل الحوار مع بعضهم، حول مشاعرهم ومعايشاتهم، فمن الممكن ان يصبح من الاسهل لهم التفهم والعودة الى حياتهم السابقة، والحصول على حياة جنسية طيبة.

10- الطفل يمكن ان يرضع مباشرة بعد الولادة

بعد الولادة مباشرة تقوم الممرضة عادة بوضع الطفل على بطن الام. خلال الساعات الاولى يكون الطفل غالبا صاحي. لهذا من المناسب محاولة ترضيع الطفل على الفور من اجل تحفيز انتاج هرمون الاوكسيتوسين الذي يحفز بدوره على انتاج الحليب. الطفل لديه قدرة طبيعية على التعرف على الثدي واالبدء في المص. تختلف المدة التي يقضيها الاطفال في المص في الفترة الاولى من طفل الى اخر. بعض الاطفال لايمصون على الاطلاق في حين ان البعض الاخر يقضون وقتا طويلا. من المناسب ترك الطفل يرضع ماحلى له الى ان يترك الثدي لوحده. من اجل ان لاتحدث شقوق وجروح في حلمة الثدي، من الضروري ان يكون وضع الطفل صحيح.

11- احيانا يأتي الحليب متأخرا

في حالات الولادة المعقدة ليس من المؤكد ان بالامكان وضع الطفل على بطن الام مباشرة بعد الولادة. من المحتمل ان يحتاج الطفل الى فحوصات او ان يوضع في قسم المراقبة المكثفة. من الممكن ايضا ان الام في حالة تعب شديد وليس بقدرتها تحمل الطفل. وحتى اذا تمت الامور بطريقة غير متوقعة، فمن المناسب ان نعلم ان بالامكان التجربة لاحقا. إذا طال الوقت قبل ان يبدء الطفل بتناول الثدي مباشرة، من الممكن ان يتطلب الامر حلب الثدي يدويا، من اجل تحفيز انتاج الحليب. عند الولادة بالعملية القيصرية، غالبا يكون الاب او احد الاقرباء هو الذي يهتم بالطفل الى حين تمكن الام من اخذ المبادرة.

12- اليوم الاول من الارضاع

في خلال الاربع والعشرين ساعة الاولى من حياة الطفل، من المناسب ان يكون المرء منتبه لاشارات الطفل المعبرة عن رغبته بالرضاعة. هذه الاشارات يمكن ان تكون مثلا، وضع الطفل اصبعه في فمه، او الصراخ او يبحث بفمه. من المفيد للغاية، للطفل وللانتاج الحليب ان نترك الطفل يمص بالقدر الذي يحتاجه وطوال الفترة التي يحتاجها. تختلف عددد المرات التي يحتاج فيها الطفل الى الطعام خلال اليوم الاول. البعض نشيطين ويرضعون مرات عديدة وفترات طويلة، في حين البعض الاخر ضعفاء وتعبانين ويرضعون قليلا. إذا كانت الام تعبة وضعيفة بعد الولادة، لربما ستحتاج الى مساعدة من الزوج او الاقرباء او الممرضات .

من الضروري ان نتذكر

ان الحليب الذي يخرج للمرة الاولى يكون لونه اصفر، ويوجد في الثدي منذ فترة الحمل، وقبل الولادة. هذا النوع من الحليب مفيد للغاية للطفل ويحتوي على نسبة عالية من البروتين وعلى تركيز عالي من الاجسام الحيوية المضادة، والتي تقدم مستوى حماية معين ضد الالتهابات.

الحليب الاصفر يختفي بعد بضعة ايام، وخلال الاشهر الاولى يتحول الحليب الى الابيض. خلال النصف الثاني من الاسبوع الاول ، على الاغلب اليوم الثالث والرابع، يتضخم الثدي ويتوتر. هذا الامر طبيعي، وسببه ان الاوردة الدموية ومجاري الحليب تكون في اوج نشاطها. عادة ينتفخ كلا الثديين، واحيانا يصبح لونهم احمر، ويمكن ذلك ان يسبب الم او مشاعر مزعجة. إذا كان الطفل يرضع مرات عديدة، يمكن للانتفاخات ان تخف بعد بضعة ايام. ويمكن المساعدة بحلب الثدي يدويا ليخف الضغط. بعض الامهات الجدد يشعرون بالراحة عند وضع شئ دافئ او بارد على الثدي. غالبا بعد ثلاثة ايام من الولادة، من الشائع ان تصبح الام كئيبة وتشعر بالحاجة للبكاء. هذا الامر بسبب الهرمونات في الجسم.

13- إذا لم ترغب الام بإرضاع طفلها

اغلب الامهات، ولكن ليس جميعهن، يريدون ارضاع اطفالهم. إذا كانت المرأة مضطربة وغير واثقة من ماذا تريد، يمكنها ان تتشاور مع الممرضة وتحصل منها على معلومات عن استفساراتها ودعم لقرارها. من المفيد معرفة الفريق الطبي بأن الام لاتريد ارضاع طفلها، حتى لايجري مناقشة هذا الامر خلال عملية الولادة. هناك العديد من الاسباب التي تقف خلف قرار الامهات بعدم ارضاع اطفالهن. مهما كان القرار، من حق الام ان تتخذه ومن واجب الجميع احترام قرارها ودعمه.

مغادرة المستشفى

الاغلبية يبقون في المستشفى فترة قصيرة، ويغادرون قبل ان يبدء انتاج الحليب بشكل كافي. من الضروري ان تشعر الام انها قادرة على التعامل مع الارضاع بمفردها قبل مغادرة المستشفى. إذا كانت لديها اسئلة او تحتاج الى مساعدة عليها ان تتجرأ بالسؤال بدون تردد، لان انتاج الحليب بكمية كافية يمكن ان يتأخر الى حوالي الشهر.

14- طرق الارضاع

رضاعة الاطفال كامل بالشرح والصور

من المفيد العثور على وضعية ارضاع مناسبة. من الضروري الاستلقاء او الجلوس بوضعية مريحة، ومن الضروري ان يكون الطفل في وضعية سليمة بالعلاقة مع الثدي. من اجل تلافي المشاكل، مثلا شقوق في الحلمة، من الضروري منذ البداية ان يلتقط الطفل حلمة الثدي بطريقة سليمة. لاسباب صحية، من بينها تفادي الالتهابات، ينبغي غسل الايدي قبل لمس حلمة الثدي. من الصعب اعطاء الثدي بطريقة صحيحة ، لطفل يبكي، لذلك من الضروري تهدئته قبل الرضاعة.

عندما تتمكن الام من ايجاد طريقة الجلوس او الاستلقاء المناسبة لها، يمكنها ان تبدأ بعملية الارضاع:
1- حفزي حاسة البحث عند الطفل من خلال لمس خده بثديك. عندها يحول وجهه بإتجاه الثدي ويبدأ بالبحث عن الحلمة.
2-نضع جسم الطفل مرتكزا على جسم الام، ولايهم بأي اتجاه. المهم ان يكون الرأس غير ملوي وانما موجه مباشرة الى الثدي.
3-انف الطفل، او شفته العليا يجب ان تكون على مستوى حلمة الثدي وامامها على الفور.
4-بهدوء يكون الطفل مستعد ويفتح فمه، عندما يلقم الثدي.
5- عندما يبدأ الطفل بالمص، يجب ان يكون قسم كبير من الدائرة المحيطة بالحلمة في فمه، وليس فقط الحلمة. يجب الملاحظة ان شفتي الطفل يجب ان يكونوا منفتحتان وليس مضمومتان.
6-رأس الطفل لايجوز ان يكون ملتوي، إذ عندها سيضطر الطفل الى محاولة تصحيح الوضع بنفض رأسه وبالتالي سيشد الحلمة. ولكن من الممكن ترك الرأس منحني الى الخلف قليلا، بحيث ان ذقنه مستندة على صدر الام ويمكن رؤية عضلات الحنك.

بعد الارضاع ستكون الحلمتين دائرتين ومنطلقتان للامام. ذلك يعني ان الطفل تمكن من الحصول على وضع مريح. إذا كانت الحلمتين مسطحتان او منحرفتان ممكن ان يكون ذلك بسبب ان الطفل كان في وضعية منحرفة. لايجوز ترك الطفل يرضع بوضعيات غير مريحة لفترة طويلة، لان ذلك سيؤدي الى نشوء تشققات في الحلمة ويضعف من تحفيز انتاج الحليب.

رضاعة الاطفال كامل بالشرح والصور

بعض النصائح:
-إذا كان الطفل لايمسك الحلمة بطريقة صحيحة، او إذا كانت الام تريد ان يترك الثدي، فمن الممكن زج اصبع في فم الطفل بحيث يفلت الثدي. سحب الثدي من فم الطفل يمكن ان يسبب ازعاج للحلمة.
-إذا كان من الصعب على الطفل ان يحصل على ممسك جيد للثدي بسبب توتر الثدي، فمن الاولى حلب الثدي قليلا قبل الارضاع، بحيث انه يصبح طري قليلا.
-الروائح القوية يمكن ان تعيق الارضاع، لان الطفل يفضل ريحة امه. لهذا السبب يجب تفادي وضع الروائح العطرية والمزيلات.
-إذا كان من الصعب على الطفل مص الثدي، فمن الضروري انتظار انبعاث حاسة البحث الطبيعية. من الافضل الاستمرار بتحفيزها من خلال تمسيد خد الطفل بثدي الام.

15- استخدام ثدي واحد ام اثنين؟

حسب كمية الحليب المتاح، يمكن لبعض الاطفال ان يكتفوا بالحليب الموجود في ثدي واحد، في حين ان البعض الاخر يحتاج الى حليب الثديين معاً. بعض الاطفال يكتفون بحليب ثدي واحد في الصباح، ولكنهم يحتاجون الى الثديين في المساء. من اجل ان يصبح انتاج الحليب في كلا الثديين متساويي، من الافضل ان ندع الطفل يرضع كل مرة من احد الطرفين، حسب التسلسل. إذا كان احد الثديين ممتلئ الى حد الازعاج من الممكن اعطاءه للطفل ليرضع منه بالقدر الكافي ليزول الاحساس.

16- المواليد الجدد يجب ترضيعهم عدة مرات

في الاوقات الاولى من الافضل ترضيع الطفل عدة مرات وبالقدر الذي يرغب به، طالما ان ذلك يظهر انه مريح. اغلب الاطفال يفتحون عيونهم ويعبرون عن جوعهم، ولكن البعض يكون تعبان الى درجة انه من الضروري ايقاظهم من اجل ترضيعهم. في الفترة الاولى سيكون من الصعب معرفة فيما إذا كان الطفل قد حصل على وجبة كافية ام لا. الطفل يحصل على وجبات صغيرة في كل مرة، ومن اجل ان تكون كافية لابد من تكرار عملية الارضاع كثيرا. بعد اليوم الاول يجب مراعاة ترضيع الطفل على الاقل ستة مرات في اليوم. بالارتباط مع ذلك، يمكن ان يكون من المناسب تغير الحفاضات ايضا. احدى المؤشرات على حصول الطفل على وجبة كافية ان الحفاضات مبلولة في كل مرة. على المدى الطويل، من الضروري ان تكون الام والطفل في حالة رضى. يجب التذكر ان الرضاعة ليست فقط غذاء، وانما اتصال وشعور بالاطمئنان وانتقال الحالة النفسية من الام الى الطفل.

17- من الطبيعي الارضاع ليلا

رضاعة الاطفال كامل بالشرح والصور

من الطبيعي ان ينام الطفل مع امه وان يرضع عندما يستيقظ. هذا الامر صحي للطفل ومن اجل تحفيز انتاج الحليب. عدد مرات الرضاعة وكمية الحليب الذي يحصل عليه الطفل في الليل يختلف من طفل الى اخر. بعض الاطفال يجري ارضاعهم في الليل خلال كل فترة الرضاعة، في حين البعض الاخر يتوقفونعن الرضاعة الليلية ويبقون على الرضاعة النهارية.

بعض الدراسات تشير الى ان الاطفال الذين ينامون مع امهاتهم يتلائمون مع نظام نوم امهاتهم. عندما يصبح نظام نوم الطفل يتطابق مع نظام نوم الام تعايش الام انه من الاسهل ارضاع الطفل في السرير. إذا لا تريدين الطفل في سريرك، من الممكن ان يكون سرير الطفل مجاورا لسرير الام. تختلف معايشة الامهات لعملية الارضاع الليلي. بعضهن لايلاحظون ان الاطفال يرضعون، في حين ان البعض الاخر يشعرون ان الامر متعب للغاية. يحدث ان البعض يشعر ان الامر سهل في احدى افترات، في حين يصبح صعب في فترة اخرى. من اجل تخفيف هذه العملية من الضروري ان يساعد الاب ويخفف بعض الجهد عن شريكته.

18- ضرورة الراحة

الفترة مابعد الوضع يمكن ان تكون مضنية للغاية، للام وللاب على السواء. يجب ان يكونوا على استعداد انه من المنتظر ان الطفل سيصحى في الليل، وفي كل ليلة، عدة مرات. لهذا السبب لابد من الاستراحة اثناء النهار، وإذا كان بالامكان يمكن التلاؤم مع نظام نوم الطفل. من الممكن ان الام تحتاج الى المساعدة بالليل عندما يستيقظ الطفل، ولكن إذا كان ذلك سيسبب ان كلا الوالدين سيصبحان متعبين فمن الافضل البحث عن حل اخر. لربما يمكن للوالدين ان ينظموا برنامج الاستيقاظ حسب الحاجة والضرورة ودرجة التعب.

19- كيفية اخراج الحليب يدويا

رضاعة الاطفال كامل بالشرح والصور

بعض الاحيان تحتاج الام الى اخراج الحليب الفائض يدويا من ثدييها. هذا الامر لامفر منه إذا اصبح الثدي ممتلئ، والطفل يجد صعوبة في الرضاعة، إذا كان لديه بعض انواع المشاكل التي تمنعه من المص او لربما تحتاج الام الى ترك حليب للطفل في غيابها. لهذا السبب لابد من معرفة طريقة حلب الثدي:
- ابدئي بغسل الايدي جيدا
-مسدي ببطء ونعومة الحلمة من اجل تحفيز خروج الحليب.
-ضعي الابهام واصبع التأشير كل منهم على جانب من الثدي حول بداية حلقة الحلمة.
-اضغطي الاصابع بحذر الى الخلف بإتجاه الجسم.
- اضغطي الاصابع الى بعضهم وفي نفس الوقت اسحبي الى الامام بإتجاه الحلمة.
-حركي الاصابع دائريا حول الحلمة، واعيدي تكرار الحركة من البداية.

استخراج الحليب بمساعدة مضخة:
إذا لم تنجحي في استخراج الحليب يدويا، توجد العديد من المضخات اليدوية او الكهربائية المساعدة على استخراج الحليب. بعض المستشفيات تقدم امكانية استئجار المكائن الكهربائية.

20- بدائل حليب الام

إذا كانت الام لاتريد او لاتستطيع ارضاع طفلها توجد هناك العديد من البدائل. غالبية البدائل المصنعة تحاول تقليد محتويات حليب الام، وتحتوي على قيمة غذائية كاملة. غير ان الاتصال الجسدي امر مهم مع الطفل، ولذلك يبقى من الضروري ان يكون الطفل في حضن الام عندما يجري ترضيعه من الزجاجة، وكأنها ترضعه من ثدييها. حاجة الطفل الى الشعور بقرب والدته لاتقل عن الطعام نفسه.

20- ارضاع التوائم

عند ولادة طفلين في وقت واحد، اي توئم، يجب ان يتقاسم الطرفين حليب الام. قبل التعرف على سلوك الطفلين وحاجاتهم، يمكن ان تشعر الام بصعوبة كبيرة في اللحاق بحاجاتهم وفي نفس الوقت الحصول على وقت للراحة. إذا كان التوأم، هم الاطفال الاوائل، سيكون من الضروري للام ان ترضعهم في ذات الوقت الذي تبحث فيه عن روتين لارضاعهم. هذا الامر سيحتاج الى وقت اكبر مما لو كان طفل واحد فقط، ولكن مع بعض المساعدة ينتهي الامر بالتوفيق.

اغلب الامهات يعتقدون انهم يحصلون بسهولة على وضع مريح بمساعدة المخدات. يمكن البحث عن اوضاع مريحة بمساعدة المخدات العادية او بلف الاغطية. عندما يجري ارضاع الطفلين في نفس الوقت، يمكن ان يكون رؤوسهم مقابل الثدي معاكس لبعضهم البعض، وجسم واقدام الاطفال تحت ابطيي الام، كما يمكن ان يكون احدهم تحت الابط والثاني على بطن الام، في إتجاه واحد.

قسم من الامهات يقدمون لاطفالهم حليب صدرهم فقط، في حين ان قسم اخر يحتاجون الى دعم حليبهم بحليب بديل، في حين القسم الثالث يقوم بإستخدام الحليب البديل فقط. ظروف البدايات عند الاطفال تختلف. بعض الاطفال يضطر الى البقاء في المستشفى وقت اطول، ولذلك يمكن لانتاج الحليب ان يختل. بعض الامهات يحتاجون للمزيد من الدعم والنصائح، ومن الضروري ان يكون لديهن علم بالجهة التي سيتوجهون اليها عند الحاجة.

21- الارضاع من ثدي جرت له عملية سابقا

في اكثر الاحيان يكون من الممكن ارضاع الطفل عند الامهات الذين اجروا عملية جراحية لاثدائهم. ومع ذلك يوجد مُخاطرة ان تظهر بعض المشاكل في البداية. لهذا، من المفيد البقاء في المستشفى الى حين بدء انتاج الحليب، وعند العودة الى البيت من الضروري ان تكون الام قادرة على طلب المشاورة. عند عمليات تصغير الثدي، يوجد تكنيكات افضل من غيرها، عندما يتعلق الامر بالمحافظة على القدرة على الارضاع، إذ كلما قلت قنوات الحليب والاعصاب التي يجري ازالتها كلما ازداد حظ الحليب. عند عمليات تكبير الثدي، لاتجري اي إزالة لقنوات الحليب، ولكن الحشوة يمكن ان تعرقل سيل الحليب، ولكن في اكثر الاحيان يتم الارضاع بدون عراقيل. في بعض الحالات يمكن لمثل هذه العملية ان تجعل انتاج الحليب محدودا، وعندها لابد من استخدام بديل لحليب الام، كجرعة اضافية. ولكن، على الدوام، يستحق تجربة بدء الانتاج وتحفيزه ذاتيا.

إذا كانت قنوات الحليب والاعصاب مقطوعة، سيأخذ الامر فترة اطول لبدء انتاج الحليب. تضخم الثدي، بسبب انطلاق الحليب، يمكن ان يستمر لفترة اطول، في الاثداء التي جرت لها عملية. القنوات المقطوعة تجعل من الصعب على الحليب الانتقال، وتجبره على البحث عن طرق جديدة. وحتى إذا اصبح الثدي متوتر للغاية، ولم يتمكن الحليب من الخروج، لايحتاج الامر الى القلق. الحليب الذي لن يتمكن من الخروج سيقوم الجسم بإمتصاصه. إذا كانت العملية قد جرت على ثدي واحد، يمكن للحليب ان يقل فيه، ولكن ذلك لن يؤثر على الثدي الاخر. إذا لم يكفي انتاج الحليب يمكن الاستعانة ببدائل حليب الام كجرعة اضافية.


الثدي المتشقق

في اغلب الحالات تشفى الاثداء المتشققة في وقت مبكر، في حين ان قسم منها يستمر فيالعافي على مدى فترة الارضاع كلها. عند الارضا، من الممكن ان يحدث ان قطرات الحليب تنهمر دون ان يتلقفها الطفل، بل ويمكن ان يخرج الحليب لمجرد سماع الام صوت بكاء طفلها او لمجرد تفكيرها به. من الممكن اجبار الحليب على التوقف عن السيلان من خلال الضغط بأصبعين على حلمة الثدي، لمدة قصيرة. من الجيد المحافظة على الثدي جافا، والبعض يعتقد ان استخدام فوطات قطنية في السوتيان تساعد في هذا الاتجاه. لايجوز استخدام مواد بلاستيكية، لانها تحجز دخول الهواء.

اوجاع في الثدي

عند زيادة انتاج الحليب يصبح الثدي متوترا، ويصبح حساسا، ويمكن ان تظهر عليه بقع حمراء، ويحدث ان الحليب يخرج لوحده. هذا الامر قد يكون بسبب تأخر موعد الرضاعة، او ان الطفل مريض ولايرضع نفس الكمية التي اعتاد عليها. ويمكن ان يحدث ذلك بسبب ان السوتيان ضيق. هذا الوضع يزول بعد يومين تقريبا. بعض النساء يشعرون بالالم او الانزعاج، ويمكن ان يحدث ذلك في ثدي واحد او كلا الثديين. عادة يكفي حلب الثدي من اجل تخفيف الضغط. يجري الحلب يدويا او بمساعدة مضخة.

في مثل هذه الظروف من الافضل ترك الطفل يرضع بقدر مايشاء. من الممكن ان يكون من الاسهل للطفل ان يحصل على ممسك جيد اذا فرغنا الثدي من بعض الحليب يدويا. إذا نام الطفل لفترة اطول من المعتاد، مثلا في الليل، من الممكن ان نحتاج الى ايقاظه او نضطر الى استخراج الحليب يدويا منهم. ولكون استخراج الحليب يدويا يؤدي الى تنشيط انتاج الحليب، من الضروري استخراج كمية تكفي للخلاص من المشاعر المزعجة الناتجة عن توتر الثديين فقط، وإلا فإن هناك خطورة ان يبدء الثديي بإنتاج كمية من الحليب اكبر مما يحتاجه الطفل. من الاسهل للمرأة ان تتخلص من الحليب عندما تكون مسترخية، ولهذا السبب من الانسب ان تبقى المرأة في البيت، خلال هذه الفترة ويقتصر اهتمامها على الطفل.

في الاسابيع الاولى، تصاب اغلبية النساء بآلام في الصدر، في بداية كل عملية ارضاع. عندما يقوم الطفل بأول مصة له، يمكن ان يسبب ذلك مشاعر غير طيبة في الحلمة، لكون الحلمة لازالت غير متعودة. هذا الامر يزول عندما تبدأ ردود الفعل الاوتوماتيكية، ويصبح الامر طبيعي. في الايام الاولى، من الممكن ايضا نشوء انتفاخات هوائية، يمكن ان تسبب بعض الالم، ولكنهم يختفون من انفسهم. ايضا يقوم الرحم بالتقلص، بالعلاقة مع الارضاع، والعديد من النساء يشعرون بأن ذلك يسبب الالم. هذه المشلكة، غالبا تزول من نفسها، بعد بضعة اسابيع. إذا كانت الام تعاني من الم عندما تبدء عملية الارضاع، او بين عمليتين، لابد من استخلاص السبب. من الممكن ان يكون السبب هو جرح او تشقق في الحلمة او وجود فطر وطفيليات او التهابات. من الضروري طلب مساعدة صحية.

ماذا يمكن عمله عند حدوث جروح

من الممكن حدوث جرح في الثدي، بسبب وضع غير صحيح للطفل عند رضاعته، ومثل هذه الجروح تؤدي، غالبا، الى آلام شديدة عند الترضيع. هنا بعض مايمكن عمله من اجل تسريع شفاء الجروح:
- نظفي ايديك من اجل تفادي الالتهابات
-ادهني حلمة الثدي بحليب صدرك قبل الرضاعة وبعدها
-كوني حريصة على ان يكون الطفل في وضع صحيح (راجعي اوضاع الرضاعة).
-اتركي الطفل يبدء بالرضاعة من الجانب الاقل ايلاما. لاحظي ان الطفل ، في بداية الرضاعة، يبدء المص بقوة، وقبل ان يبدء الحليب بالخروج تحت تأثير ميكانيزم ردة الفعل.
-جربي وضع ارضاع مختلف، مثلا ان تجلسي عوضا عن ان تستلقي، او ان تحضني الطفل الذي يرضع من اليمين وكأنه يرضع من اليسار.
-ابدئي بحلب الثدي يدويا من اجل تحفيز الانتاج الاوتوماتيكي، او من اجل اراحة الثدي من حاجة الطفل لمصه. إذا كان الطفل محتاج للحليب الناتج، يمكن تقديمه للطفل بواسطة الملعقة.
- من الممكن استخدام مصاصة توضع على الحلمة، يقوم الطفل بالمص من خلالها عوضا عن المص مباشرة من الحلمة. هذا الاسلوب قد يخفف الضغط علىالحلمة ولكن قد يجعل من الصعب على الطفل ان يمص بفعالية. لهذا السبب من الممكن ان تكون طريقة مؤقتة.

قومي بتجفيف الثدي بعد الرضاعة وامنعي احتكاك الحلمة بالملابس من خلال استخدام واقي للحلمة. إذا كان الجرح:
- في وسط الحلمة: اجعلي الطفل يلتقط مساحة اوسع.
- الجرح على الطرف الاعلى: اجعلي الطفل اعلى بالعلاقة مع الثدي.
- على الطرف الاسفل: اجعلي الطفل الى الايمن.
- في الجهة اليسرى: اجعلي الطفل في الايسر.

الجرح في الحلمة يمكن ان يخرج منه الدم. ليست هناك خطورة إذا دخل الدم الى فم الطفل، ولكن يمكن ان يؤدي الى انزعاج ولون البراز يصبح اسود. ايضا يمكن رؤية القليل من الدم اذا تقئ الطفل الحليب.

إذا كان الالم كبير، يمكنبالدرجة الاولى استخدام حبوب ضد الالم، مثلا ابرين او ايبوميتين، ، إذا لم تكن الام حساسة ضد حمض الاسيتيل ساليسيل. بالدرجة الثانية يمكن استخدام ادوية تحتوي على باراسيتامول، مثل الفيدون.
إذا تلوث الجرح بالميكروبات، او انه يسبب وجع شديد لابد عندها من مراجعة الطبيب او الطبيبة.

تجبن الحليب في الثدي

عند الاصابة بالتجبن، يعني ذلك ان الحليب في قناة او بضعة قنوات للحليب قد تخثر ولم يعد قادر على الجريان والخروج. في الغالب يمكن الاحساس وكأن هناك درنة او جسم صلب في الثدي ويكون حساس. الام تشعر انها مريضة ويمكن ان ترتفع حرارتها.

التجبن يحدث غالبا بسبب ان الطفل يجرع كمية اقل من الحليب بالمقارنة بالموجود في الثدي، مثلا بسبب طول الفترة بين رضعتين او بسبب مرض الطفل. يمكن ان تحدث ايضا بسبب وضعية ارضاع خاطئة، او خطا في السوتيان او ضغط على االثدي. التوتر والقلق والوجع والتعب يمكن ان يؤدوا الى اختلال في انتاج الحليب وبالتالي حدوث التجبن.

من غير المعتاد حصول التجبن في الاسبوع الاول، عادة يحدث فجأة وغالبا في احد الثديين. لاتوجد ابحاث، للاسف، تخبرنا فيما إذا كانت الحرارةاو البرودة لهم دخل في حدوث التجبن.

ماذا يمكن فعله عند التجبن

إذا شكت الام بوجود تجبن، عليها ان تجرب على الفور تفريغ الثدي من الحليب. افضل الوسائل لذلك ان ندع الطفل يقوم بالعملية. من الاسهل للطفل ان يقوم بالرضاعة اذا كان الثدي غير متوتر، بحيث يكون طري وممكن مسكه، كما يمكن ادخل حلقة الحلمة بكاملها في الفم. من المستحسن للام ان تجرب عدة وضعيات للطفل او لنفسها، لتختار الوضعية الاسهل لامتصاص الحليب بسرعة. إذا فشلت هذه الوسائل، من الممكن حلب الحليب يدويا، ولنتذكر ان من الاسهل خروج الحليب اذا كانت الام مسترخية. من الممكن ةايضا تجربة تدفئة او تبريد الثدي بفوطات دافئة او باردة، إذا كان ذلك يقدم مشاعر طيبة، قبل الرضاعة. وايضا من الممكن تمسيد الثدي قبل واثناء الرضاعة، والاستراحة قدر الامكان.

في حال حدوث مشاكل، وإذا كانت هناك صعوبات في الارضاع، بالعلاقة مع التجبن، من الافضل طلب المساعدة والنصيحة الطبية. وايضا عند ارتفاع درجة حرارة الام او انتفاخ الثدي واحمراره، يجب الاتصال بالطبيب.

التهابات الثدي

التجبن يمكن ان يؤدي الى نشوء التهابات في الثدي، إذا لم يجري تفريغ الثدي من الحليب، إذ عندها يقوم بالضغط على النسيج المحيط به ويسبب الالتهاب. غالبا يترافق ذلك مع ارتفاع درجة حرارة الجسم، في ذات الوقت الذي يشعر فيه المريض بالبرد، ووجع في العضلات والرأس. غالبا يشعر المرء بوجود واحد او عدة اورام، يسببون الالم ويمكن ان يصبح لون الثدي احمر. الالتهاب الثدي يكون غاليا في طرف الثدي، وغالبا يحدث ذلك في ثدي واحد فقط.

اهم مايجب عمله هو محاولة تفريغ الثدي من الحليب. ابدئي عملية الرضاعة من خلال اعطاء الطفل الثدي المصاب اولا، حيث الامتصاص سيكون في اشده. تذكري ان من الافضل ان يكون الثدي طري، وان يكون وضع الرضاعة مثالي وان تكوني مستقرة نفسيا ومسترخية ومرتاحة. حاولي استخدام كل الطرق التي تبعث على الراحة والاطمئنان. عند الضرورة يمكن استخدام حبوب تخفيف الالم كما ذكر في اعلاه. إضافة الى ان استخدام الابر الصينية يمكن ان يبعث مشاعر الاسترخاء ويخفف او يبعد الالم. إذا كان من الصعب ارضاع الطفل، او ان حرارة الام مرتفعة، من الافضل الاتصال بالطبيب/ الطبيبة.

التلوث القيحي في الثدي

في حالات نادرة، وعندما تكون الالتهابات بسبب تلوث جرثومي، يمكن للالتهابات والاورام ان تحتوي على قيح. في هذه الحالة يكون لون الجلد مائل الى الاحمرار. غالبا تشعر المرأة انها مريضة. عند وجود القيح، غالبا يكون هناك جروح او تشققات.

عند الشك بوجود التهابات قيحية، من الافضل اللجوء الى الطبيب، لان معالجة هذا النوع من الاصابات يحتاج الى مضادات حيوية والى تنظيف الجرح او الورم. عادة يتطلبالامر حوالي اسبوع للشفاء. من الممكن الاستمرار على ارضاع الطفل خلال هذه الفترة، وإذا كان الامر مؤلم، يمكن التوقف مؤقتا، مع الابقاء على الاستمرار بحلب الثدي يدويا.

تخفيف الارضاع لانهائه

الام وحدها التي تستطيع تقرير الفترة المناسبة للاستمرار بإرضاع طفلها. الرضاعة مفيدة للطفل، ولكن قد توجد العديد من الاسباب التي تفرض على الام إنهاء الرضاعة قبل الوقت الذي كانت مخططة له. احدى الاسباب قد تكون ان الام لم تعد تتحمل، وعندها من الافضل للطفل ان تكون امه في وضع طيب، على الاستمرار بإرضاعه بأي ثمن.

من الافضل للام وللطفل على السواء ان يجري انها الارضاع بطريقة متتدرجة. في العادة، وعندما تكون عملية الارضاع جارية بشكل طبيعي، تبدء الامهات بتقديم طعام اخر الى الطفل عندما يبلغ ستة اشهر من العمر، الى جانب حليب الام. وجبة الصباح والمساء، هما الوجبات الاخيرات اللواتي يجري تعويضهم بطعام اخر. عندما يقل امتصاص الطفل للحليب، يصبح انتاج الحليب اقل. في النهاية يتخلى الطفل عن الرضاعة. إذا استمر انتاج الحليب، بحيث ان ذلك يسبب آلام، لابد من حلب الثدي يدويا الى الحدود التي يوقف الالم فقط.

عندما تقرر الام ان تبدأ بتقليل وجبة الليل، عليها ان تحسب حساب حدوث بعض المشاكل في الليالي الاولى. على الاغلب ستحتاج الى تهدئة الطفل بضعة مرات خلال الايام الاولى، ولكن خلال اسبوع واحد ينتهي الامر. الابحاث تشير الى ان الاهل قادرين على التأثير على عادات النوم عند الطفل من خلال تطويل الفترة بين الرضعتين بالتسلسل. عند القرار بالتوقف عن الرضاعة اللليلية نهائيا، من الاسهل، غالبا، ان يقوم الاب بتهدئة الطفل ليلا ومواساته بحنان. سيكون من الصعب على الام ان تقوم بهذه المهمة بدون ان تضطر لارضاعه.

عدم النجاح في توقيف رضاعة الليل ليست مشكلة كبيرة، إذ من الممكن اعادة المحاولة في فرصة اخرى. عدم النجاح يمكن ان يكون بسبب التعب مما يجعل المرء يسارع لاسكات الطفل بالحليب، او لربما لكون المحاولة جرت في وقت كان الطفل يحتاج للمزيد من الحنان، ولذلك يجد صعوبة في قبل شئ اخر غير حلمة امه.

احيانا تحتاج الام الى التوقف عن الارضاع فجأة، وليست لديها الفرصة للتتدرج. الاسباب لهذا الاضطرار كثيرة، قد تكون ان الام مريضة او انها تحتاج الى تجرع ادوية مضرة للطفل. مهما كان الامر، ستحتاج الام الى الانتباه لضرورة تفريغ الثدي من الحليب حتى لايحدث تجبن، كما يستحسن استشارة الدائرة الصحية. دائرة الصحة السويدية

الدكتورة ابتسام سردست









vqhum hgh'thg lgt ;hlg fhgavp ,hgw,v fhgavp vqhum ,hgw,v

توقيع : اسيرة احزان الحب




هــــذا عصـــــر الأحـــــــزان ...

إن أحببـــــت فأنـــــت مجنـــــون ...
و إن كرهـــــت فأنـــــت إنســــان ...
فالحــب لــه إسمــان إمـا الإخـلاص أو النسيـــان ... أو أن تحـــــــب و تهــــــان.

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاطفال, بالشرح, رضاعة, والصور, كامل


جديد مواضيع قسم الأناقة للحمل والولادة والإخصاب والعقم وعلاجه 2018
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:04 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.