عرض مشاركة واحدة
قديم 03-09-2012, 04:07 PM   #5
مشرفة الأناقة الطبية
 
الصورة الرمزية فارسة العشاق
فارسة العشاق غير متواجد حالياً
معدل تقييم المستوى: 8
فارسة العشاق is on a distinguished road
افتراضي

الجهاز العصبي المستقل(الذاتي)
Autonomic nervous system


يتألف الجهاز العصبي المستقل من جزئين هما:
الجهاز العصبي السمبثاوي والجهاز العصبي الباراسمبثاوي.
الجهاز العصبي السمبثاوي
Sympathetic nervous system
يتألف هذا الجهاز من العقد العصبية والألياف العصبية الذاتية والشبكات العصبية الذاتية وهو يمتد على جانبي العمود الفقري إذ يتفرع إلى جذعين، يتصل كل واحد منها بالعصب الشوكي كما يتحدان في منطقة العصعص وعند قاعدة الدماغ.

وتتفرع من العقد السمبثاوية ألياف عصبية باتجاه كل أنحاء الجسم (العين، القلب، المعدة... الخ) وقد تتكتل الألياف العصبية المتفرعة من العقد مؤلفة ضفائر عصبية تغدي كل واحد منها مجموعة من الأجهزة وهي كالآتي:
الظفيرة القلبية Cardiacplexus القلب والرئة.
الظفيرة الجوفية Cocliac plexus أحشاء البطن.
الظفيرة الخثلية Hypogastric plexus الحوض والأنسجة المجاورة.
وظائف الجهاز السمبثاوي
يتحكم الجهاز السمبثاوي بنبضات القلب، والأوعية الدموية. كما ينظم وصول عصارة الأدرينالين إلى الجسم ويبطىء حركة المعدة ويتحكم بإفراز الانزيمات الهاضمة وحدقة العين والمثانة وانقباض عضلاتها وانقباض عضلات الرحم وارتخائها أثناء الطلق (عند الولادة).
وهو مسؤول عن تنظيم وظائف الأعضاء التي لا تقع تحت سيطرة الإنسان كالغدد والقلب والعضلات الملساء.
يتحكم هذا الجهاز بمجموعة من الوظائف التي تساعد على تهيئة الظروف الداخلية أثناء الراحة مثل النوم والهضم. وهو يتألف من جزئين:
العقد العصبية اللاودية Parasympathetic ganglia.
الألياف العصبية اللاودية Parasympathetic nervefiber
وظائف الجهازالباراسمبثاوي
إن عمل هذا الجهاز مضاد لعمل الجهاز السمبثاوي فهو يتدخل لكي ينظم عمل الجسم أثناء الراحة مثل النوم والهضم.
الجهاز السمبثاوي:
يزيد من سرعة نبضات القلب.
يبطىء من حركة المعدة.
يقلل من إفراز العصارات الهاضمة.
توسيع حدقةالعين.
تضييق الأوعية الدموية.
الجهاز الباراسمبثاوي:
يقلل من سرعة النبضات.
يزيد من حركة المعدة.
يزيد من إفراز العصارات الهاضمة.
تضييق حدقة العين.
توسيع الأولية الدموية.
الجهاز التناسلي


الجهاز التناسلي الأنثوي






The reproductive system
وهو الجهاز الذي يتولى عملية التكاثر في الجنسين (الذكر والأنثى).

الجهاز التناسلي الذكري




The male genital system
يتألف الجهاز التناسلي الذكري من قسمين قسم يقوم بعملية إنتاج الحيوانات المنوية وقسم يقوم بنقل هذه الحيوانات إلى البويضة
وظيفته إنتاج الحيوانات المنوية ونقلها إلى الجهاز التناسلي الأنثوي. وهو يتألف من قسمين:
ـ الأعضاء التناسلية الذكرية الداخلية: الخصيتان، البربخان الوعائيان الناقلان للمني، غدة البروستاتا، غدتا بصلة القضيب.
ـ الأعضاء التناسلية الخارجية:القضيب، الصفن.
الأعضاء التناسلية الذكرية الداخلية:
The internal male genital organs
الخصيتان
Testes

تقومان بصنع الحيوانات المنوية وإفراز هرمون السنستوستيرون. والخصية الواحدة تنتج ما بين 50 مليوناً و 100 مليون حيوان منوي. وقد يصل العدد إلى 500 مليون حيوان منوي يستطيع كل واحد منها من أن يلقح بويضته.
و هما مسؤولتان عن انتاج النطف وتفرزان إفرازاً داخلياً أصم أي بغير قناة، وهما بلون أبيض مائل للزرقة وتستقران في كيس الخصيتين (الصفن) الذي يقع خارج الجسم. يبلغ طول الخصية بين 4 ـ 5 سم وسماكتها 2,5 ـ 3,5 سم ويبلغ وزنها بين 20 ـ 25 غ، ولهذه الغدد قناة تخرج منها الخلايا التناسلية.
البربخ
Epididymis
وهي القناة التيينتقل المني عبرها من الخصية إلى الأسهر. ويُقسم البربخ إلى ثلاثة أقسام رأس، جسم، وذنب، يقع الرأس على مقدم الخصية بينما يستقر الجسم على الحافة العلوية للخصية، أما الذنب فيقع أمام الخصية الخلفية ويرتبط بها برباط ليفي.

القناة الناقلة للمني
Vas deferens
وهيقناة يبلغ طولها 45 سم تمتد بين ذنب البربخ والمثانة، يمر عبرها المني إلى الحويصلات المنوية.

الحويصلات المنوية
Seminal vesicula
ويجتمع فيها المني ويخزن حتى يتم الدفق، يتألف كل حويصلة من: قعر، جسم، والقناة الدافقة.

القناة الدافقة
Ejaculatory duct
وهي عبارة عن قناة تنتقل خلالها محتويات الحويصل المنوي، يبلغ طولها 2,5 سم.

غدتا كوبر
Bulbo uretheral glands
غدتان صغيرتان تقعان بين الاحليل الغشائي وبصلة الأحليل وهما مزودتان بقناتين مفرغتين تصبان في الأحليل.

البروستات
Prostate
غدة بشكل محزوطي تحيط بعنق المثانة والإحليل. لها وجهان أحدهما أمامي والثاني خلفي. إضافة إلى وجهين جانبين. وهي تتألف من نسيج غدي محاط بمحفظة ليفية عضلية وتتألف من ثلاثة فصوص. وهي تفرز سائلاً مائياً تقذف به إلى الإحليل.

الجهاز التناسلي الأنثوي
The female genital system

يتألف الجهاز التناسلي في الأنثى من قسمين:
ـ الأعضاء التناسلية الخارجية External genital organs
ـ الأعضاء التناسلية الداخلية Internal female genital organs
الأعضاء التناسلية الأنثوية الداخلية:
الرحم
Uterus

الرحم هو بيت الولد. الرحم جزء عظيم الشأن من أجزاء عضو التناسل في المرأة وهو ما يعبر عنه العامة ببيت الولد، فيه تتلقح بيضة المرأة بمادة الذكر ولا يزال فيه الجنين حتى يولد. هو عضو عضلي في شكل الكمثري مفلطح قليلاً من الأمام والخلف ويتغير شكله على الدوام على على حسب حالة الحياة التناسلية. يبلغ طول هذا العضو عند المرأة العذراء من 6 إلى 8 سم وقطره من 4 إلى 5 سم، فإذا حملت المرأة مرة نما هذا العضو وصار حجمه أكبر. موضعه بين القسم المسمى بالأعور من الأمعاء وبين المثانة، وقد ينحرف عن موضعه هذا حتى أنه ليس في كل مائة امرأة غير 25 تكون أرحامهن في موضعها الطبيعي. وسبب هذا الإنحراف يرجع إلى لبس المرأة للألبسة الضيقة، وخصوصاً المشد الذي يسمى بالكورسيه. وهو الحزام الحديد الذي يضعنه لتدقيق خصورهن. وقد يعتريه الإنحراف أيضاً من تورم بعض الأعضاء المجاورة وهذا نادر.و الرحم تركيب كمثري الشكل له جدران سميكة وناعمة تخترقه من الأعلى الأنابيب الناقلة للبويضات وهو يتمدد تدريجياً حسب نمو الجنين في داخله.
الرحم وملحقاته: وهو عبارة عن تكوين عضوي يتألف من جدار عضلي سميك يبطنه غشاء رخو مخاطي. ويحيط به من الخارج غطاء من الغشاء البريتوني للبطن لحمايته ودرء الأخطار عنه ويتصل بجانبيه قناتان . ويتألف من قسمين: عنق الرحم، جسم الرحم.
عنق الرحم
The cervix
وهو عبارة عن تركيب نسيجي بشكل اسطواني يتألف من جزئين، الجزء المهبلي والجزء ما فوق المهبلي. وتخترق عنق الرحم قناة هي قناة عنق الرحم مزودة بفوهه فتسمى الفوهة الظاهرة لعنق الرحم أما فوهتها العلوية فتسمى الفوهة الباطنة لعنق لعنق الرحم.

جسم الرحم
Corpus uteri
وهو يستقر في مركز الحوض، أما قعره فيقع تحت مستوى مدخل الحوض وهو مبطن بغشاء يسمى الغشاء المبطن للرحم (Endometrium).

أنبوب فاللوب
Fallopian tube
عبارة عن قناة رفيعة تمتد من الرحم باتجاه المبيض، وهي تنتهي بفروع متموجة مشرشرة تمتد فوق المبيض، ووظيفتها التقاط البويضة بعد انطلاقها من المبيض حيث تنقلها إلى الرحم.

يتألف البوق من أربعة أجزاء: المنطقة الهدبية، المنطقة الصيدانية، المنطقة الخلالية.
المنطقة الهدبية
Infundibulum
وهي الجزء الأخير من البوق، وهو المسؤول عن توجيه البويضة باتجاه فتحة البوق.

المنطقة الصيوانية
Ampulla
وهي تشبه صيوان البوق ومن هنا جاءت تسميتها. تقوم بتوجيه مسار البويضة قبل وبعد التلقيح فتدفعها باتجاه الرحم.

المضيق
Isthmus
وهو عبارة عن تركيب أنبوبي دقيق.

المنطقة الخلالية
area
وهي بطول 1,3 سم وتعد جزء الرحم رغم أنها جزء من البوق.

المبيض
Ovary
هو الغدة التناسلية لدى المرأة. يقع في أسفل الحوض ويقوم بإفراز البويضات القابلة للتلقيح كما يقوم بإفراز الهرمونات الجنسية. المبيضان: ويقعان في أسفل الحوض، ينتج كل مبيض بويضة واحدة. كل شهر قمري تكون جاهزة للتلقيح، تكمن كل بيضة في جراب خاص بها يدعى جراب غراف. والمبيض شبيه إلى حد ما بحبة الفاصولياء. وله قطبان علوي وسفلي وحافتان أمامية وخلفية يتصل من الأعلى بالمساريق المبيضية، ويتصل قطبه العلوي بالبوق. وللأنثى مبيضان يبدآن عملهما في سن البلوغ إذ يفرز أحدهما أو كلاهما بيضة يتهيأ الرحم فيما بعد لاستقبالها.

عندما تصبح البيضة حرة فإنها تفلت من قناة فلوبيوس فتتلف أو قد تدخل قناة فلوبيوس وتنتهي في كيس شبيه بالاجاصة يدعى الرحم.
الجهاز البولي
The Urinary system

الجهاز البولي هو الذي ينظم عملية الإخراج في الجسم حيث يتخلص الدم من خلاله من معظم المواد الزائدة عن حاجة الجسم.
يتألف الجهاز البولي من:
الكليتين، الجهاز المفرغ للبول، المثانة البولية وقناة مجرى البول أو (الاحليل).
الكليتان
Kidneys

الكليتان، غدتان تقومان بعملية إفراز البول، إحداهما يمنى والأخرى يسرى. وهي بلون بني محمر يبلغ طولها حوالي 12 سم وعرضها بين 5 و 6 سم شبيهة بحبة الفاصوليا.
الكلية اليسرى هي الأعلى،وتتموضع أمام الضلع الحادي عشر. بينما تقع الكلية اليمنى تحت هذا المستوى وذلك لوجود الكبد فوقها.
والكلية تفرز البول عبر أقنية تسمى «الكؤوس الصغيرة» والتي تؤلف عند تجمعها كؤوساً أكبر تفرغ البول في جوف موجود في سرة الكلية يسمى حوض الكلية. ومنه يتم إرسال يتم إرسال البول إلى المثانة عبر أنبوب طويل يسمى الحالب. ومن المثانة يخرج البول إلى الخارج بواسطة الاحليل.
الغدد الصماء
Endocrine glands

الغدد الصماء غدد لا قنوية تصب إفرازاتها في الدم مباشرة فتنتقل عن طريق الدورة الدموية إلى مختلف أعضاء الجسم. وهي تعمل بالتعاون مع الجهاز العصبي على حفظ توازن الجسم، كما أن التأثير بينهما متبادل. أما الهرمونات التي تفرزها الغدد الصماء فهي عبارة عن مركبات كيمياوية معقدة.
والغدد الصماء التي توجد في الجسم هي:
الغدة النخامية.
الغدة الدرقية.
الغدد جارات الدرقية.
البنكرياس.
الغدتان الكظريتان .
الغدة الصنوبرية.
الغدة التيموسية.
الغدة النخامية
Pituitary gland

هي أكثر الغدد الصماء أهمية من أهم وظائفها ضبط نمو الجسم وهي تتحكم بالكثير من الغدد الصماء الأخرى وقد سميت بهذا الأسم لأن الناس كانوا يعتقدون أنها تفرز المخاط. تقع في قاع الدماغ داخل تجويف عظمي في الجمجمة. حيث ترتبط بالمهيد، وتتألف من جزئين مختلفين هما الفص الأمامي والفص الخلفي ويفصل بينهما جزء صغير. يتحكم الفص الأمامي في نمو الغدد الجنسية ونشاطها وفي إفراز الهرمونات الجنسية. أما الفص الخلفي فهو يفرز هرمون النخامين المسؤول عن انقباض العضلات اللامخططة وعضلات الرحم أثناء الولادة.
الغدة الدرقية
The thyroid gland
وهي أكبر الغدد الصماء تقع تحت الحنجرة مباشرة وتتألف من فصين يقع كل منهما على جانبي القصبة الهوائية. تزن نحواً من 30 غراماٌ وذات شكل هلالي مفتوحة للأعلى. تفرز الغدة الدرقية هرموناً يسمى الدرقين أو«الثيروكسين Thyroxin».

إن ازدياد هرمون الدرقين يؤدي إلى سرعة النمو وزيادة النشاط، إذ تزداد سرعة عملية الأيض وسرعة النبض. كما يصبح الفرد سريع الاستشارة والغضب.
أما نقص هرمون الدرقين فإنه يؤدي إلى الإصابة بمرض الميكسيديما إذ يترهل الجسم ويجف الجلد ويزداد الوزن. ويميل المصاب إلى الكسل والنعاس.
البنكرياس
pancreas
البنكرياس غدة مستطيلة تمتد من الإثني عشر حيث تتموضع أمام العمود الفقري والوريد الأجوف السفلي والكلية اليسرى. لها أهمية في عملية هضم الطعام وتمثيله. وتتألف من أربعة أجزاء هي: الرأس، العنق، الجسم، الذنب.

وللغدة إفرازان داخلي وخارجي ولها قناتان مفرغتان:
1 ـ القناة الكبيرة: وهي طويلة تسير في البنكرياس وتصب على الجدار الأنسي من القطعة العفجية الثانية.
2 ـ القناة اللاحقة: وهي التي تصب على العفج وتتفرع من عنق الغدة.
الغدد جارات الدرقية
The parathyroid glands
وهي غدد صغيرة حجمها بحجم حبة العدس عددها أربع تقع كل اثنتين منها على ناحية من الوجه الخلفي للغدة الدرقية.

تفرز هذه الغدد هرمون الباراثورمون الذي يعمل على ضبط مستوى الفوسفور والكالسيوم في الدم. وعندما ينقص هذا الهرمون في الدم فإنه يسبب التنبه الزائد للجهاز العصبي أما زيادته فتؤدي إلى الإصابة بلين العظام.
الغدتان الكظريتان
The adrenal glands
وهما غدتان تقعان فوق الكليتين، أحدهما يمنى والأخرى يسرى يطلق عليهما أحياناً اسم الغدتين فوق الكلويتين (Suprarenal gland).

تتألف كل غدة من عدة أجزاء هي:
نخاع الكظر، قشرة الكظر.
نخاع الكظر Adrenal medulla
وهو مسؤول عن افراز هرمونين هما الأدرينالين والنور أدرينالين. ولهرهون الادرينالين دورهام في حالات الطوارىء، إذ يزداد إفراز النخاع لهذا الهرمون عند تعرضالإنسان للخطر فتحدث في الجسم عدة تغيرات فسيولوجية مثل ازدياد دقات القلب، وانقباض الأوعية الدموية في الأحشاء، وارتفاع ضغط الدم واتساع حدقة العين.
قشرة الكظر Adrenal cortex
تغطي قشرة الكظر النخاع وهي مصفرة اللون ومخططة بخطوط، تفرز عدة هرمونات منها الكورتيزول Cortisol، الذي يعمل على تحويل بروتينات الجسم إلى سكر بسرعة كي يحصل الجسم على الطاقة اللازمة لوظائفه كما تفرز القشرة هرمون الألدوستيرون Aldosterone وهو ضروري للمحافظة على نسبة متوازنة من البوتاسيوم والصوديوم في الجسم.
الغدة الصنوبرية
Pineal gland
وهي غدة صغيرة تقع في الدماغ المتوسط، لم تعرف وظائفها بشكل دقيق حتى الآن، ولكن يعتقد أن تلفها يؤدي إلى ظهور بعض الأورام ويعتقد أنها تفرز سائلاً يؤثر على ضبط النضج العقلي والجنسي.

الغدة التيموسية
Thymus gland
وهي غدة مسطحة تتألف من فصين مستطيلين صغيرين تقع خلف الجزء العلوي لعظمة الفص، تتكون في الجنين وتنمو في مرحلة الطفولة ثم تأخذ بالضمور في مرحلة البلوغ. ولا تعرف وظائفها على وجه التحديد.

رد مع اقتباس